كيف تتفادى العائلة الأساليب الخاطئة في تربية الأطفال ؟

Astuces pour une bonne implication parentale dans la scolarité de l’enfant !

Emission Happy Family (Episode 3)

تزامنا مع فترة تسليم الدفاتر الى التلاميذ، دعت مدربة التنمية العائلية، ريم الصيادي العبيدي، الأولياء إلى عدم ربط نجاح أو توفيق أبنائهم بنتائجهم الدراسية

وبينت أن تقييم شخصية من خلال مستواه الدراسي يؤثر سلبا على شخصيته وفي بناء مستقبله، مؤكدة أن مقارنة نتائج الطفل بمعدلات زملائه هو خطأ جسيم قد يرتكبه بعض الأولياء

ونبهت، المتخصصة في مجال التنمية البشرية، أن درجة الذكاء والرغبة في المعرفة والتعلم بالمدرسة تختلف من تلميذ إلى آخر، مضيفة أنه لا فرق بين الطفل النجيب والطفل الذي له مستوى أقل فكلاهما قادران على النجاح

وحثت، ريم الصيادي العبيدي، جميع العائلات على التربية السليمة لأبنائهم التي تمكنهم من تكوين شخصية متوازنة تتمتع بالثقة في النفس وبطيب الخلق والنضج في التعامل مع محيطها

كما دعت إلى المرافقة الذكية والسلسة للأطفال لمساعدتهم على تحسين مستواهم الدراسي والإقبال على التعلم