معاناة الأمهات العاملات مع الأطفال …خلال عطلــة الصيف

Le casse-tête des vacances scolaires: que faire pour bien s’organiser ? Happy Family (Episode 4) sur Kidz Tv

قالت مدربة التنمية العائلية، ريم الصيادي العبيدي، إن هاجس العائلة التونسية بعد إنقضاء شهر رمضان والعام الدراسي، هو كيفية قضاء عطلة الصيف

وبينت أن ربة البيت أو المرأة العاملة تتملكها حالة من الحيرة في هذه الفترة من كل سنة تتعلق بكيفية التصرف في يوميات الأبناء، خاصة مع عطلة تمتد لقرابة 3 أشهر ونصف

في هذا السياق، أبرزت السيدة ريم، أن هواجس الأم تدور حول كيفية قضاء الأطفال يومهم في المنزل، من يعتني بهم خلال عملها وهل أن ترسيمهم في نوادي ثقافية ورياضية هو الحل الأمثل، رغم الكلفة المالية الإضافية

كما حذرت، مدربة التنمية العائلية، من تداعيات بقاء الأطفال بالبيت على غرار الإستهلاك المفرط لوسائل التكنولوجيا من الهاتف الذكي واللوحة الإلكترونية والتلفاز، الذي يصيبهم بالكسل والخمول والإحساس بالقلق والإضطراب في النوم

وأفادت أن هذه العوامل تخلق مناخا متوترا داخل العائلة الواحدة بين الأطفال وأوليائهم الذين يعانون هم أيضا من العمل وعدم التعامل الجيد مع أبنائهم

ودعت الى متابعة الحلقة القادمة التي ستقدم فيها جملة من النصائح المفيدة من أجل عطلة سعيدة بإذن الله